2 علوم انسانية


    حوادث السير

    شاطر

    A.Bohcen
    Admin

    المساهمات : 42
    تاريخ التسجيل : 27/09/2007
    العمر : 32

    حوادث السير

    مُساهمة  A.Bohcen في الخميس 23 أبريل - 7:24

    إزدادت حوادث السير بالمغرب الشرقي بشكل مهول في لعشر سنوات الاخيرة وبصور جد بشعة ومؤلمة وصلت الى حد المجازكمجزرة الجامعة بوجدة وبطرق السعيدية وبكان والنلضوروغيرها وترجع اسباب هده الحوادثالى:
    +عدم إحترام قانون السيرلسوء فهمه جيدا
    +السرعة المفرطة الناجمة عن الإدراك المعوق للمتسببين في حوادث السير
    +السلوكات الطائشة للمتسببين في الحوادث لسوء تربيتهم
    +الجهل المطبق بعواقب السرعة
    + السباق بين السائقين كسلوك صبياني
    +جهل اصحاب الدراجات النارية بقانون السير و سياقة الدراجة نفسها
    السائقون الدين يتوهمون بان الطرق المعدة جيدا تشجع على السرعة المفرطة
    +السهو وقلة النوم و السكر
    +عدم إحترام الإشارات الضوئية
    +رخص السياقة المشكوك في طريقة الحصول عليها بإعتبارسلوكات اصحا بها الط ئشة
    +وهنا ك اسا ب اخرى نتمنى ان تظهر بالصورة
    قال خبراء إن حوادث السيارات الخطيرة غالبا ما يمكن إرجاعها إلى أعطال ناتجة عن صيانة سيئة أو عدم وجود صيانة أساسا في السيارة. وقال الكساندر بيرج الباحث في هيئة الاختبار الألمانية (ديكرا) إن ما يقرب من 10% من الحوادث في ألمانيا وحدها يمكن ربطها بشكل مباشر للأعطال التقنية.
    ويقول بيرج "نحن نرى حوادث خطيرة مرة بعد أخرى بسبب الأعطال الميكانيكية. الكثير من هذه الحوادث لا تظهر في الإحصائيات لأنه ليس كل السيارات التي كانت جزءا من الحوادث فحصها أحد المختصين."
    وأضاف "أن هذه هي الحالة خاصة في الحوادث التي لا تتضمن أي سيارة أخرى."
    وتختبر هيئة اختبار الطرق الألمانية في كل عام ما يقرب من سبعة ملايين سيارة وفي العام الماضي وجدت أن 18.2 من المركبات بها عيوب ميكانيكية خطيرة ورفضت إعطاءها رخصة التسيير، وكانت العيوب في معظم الأحيان في المكابح والأنوار وهيكل السيارة.
    وتعزى معظم الأعطال إلى أن سائقي السيارات لا يأخذون سياراتهم إلى مراكز الخدمة بشكل منتظم أو أن معظم الإصلاحات تتم بواسطة فنيين رخيصي الثمن في الباحات الخلفية.
    وما يعقد المشكلة هو أن معظم السيارات ذات الصيانة السيئة يقودها الشباب الذين ينتمون لمجموعة أخطار الحوادث العالية.
    وقال بيرج "عادة ما يقود الشباب سيارات رخيصة وقديمة وليس لديهم المال اللازم لصيانتها والقيام بالإصلاح الضرورية مما يعني زيادة كبيرة في نشب الحوادث.
    لكن أكثر ما يسبب الإحباط للباحثين هو أن معظم هذه الحوادث يمكن تجنبها. فمثلا جهاز مكابح يسرب الزيت يمكن اكتشافه في الكشف الدوري حتى لا تخون السائق في المرة القادمة التي يحتاج فيها السائق إلى الاستخدام الكامل لقوة المكابح.
    يعد هذا أحد الأسباب التي تدفع السلطات الألمانية إلى مناقشة إلزام السيارة إلى فحص سنوي يحدد جدارتها بالسير في الطريق. ويقول بيرج "معظم السائقين يتفادون التفكير فيما يمكن أن يحدث إذا كانت المكابح معطلة

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 15 ديسمبر - 20:09