2 علوم انسانية


    التعريف بالتكنولوجيا

    شاطر

    A.Bohcen
    Admin

    المساهمات : 42
    تاريخ التسجيل : 27/09/2007
    العمر : 31

    التعريف بالتكنولوجيا

    مُساهمة  A.Bohcen في الأحد 19 أبريل - 16:50

    - التعريف بالتكنولوجيا

    لعلنا لا نكون بعيدين عن الحقيقة كثيراً إذا قلنا أنه لا يتوافر حتى الآن تعريف واضح متفق عليه تماماً لكلمة " تكنولوجيا " ..
    إن كلمة " Technology " هي عبارة مركبة من كلمتين مأخوذتين أصلاً من اليونانية " Techno " ومعناها المهارة أو الفن ، ومن " LOGO " وتعني في الفلسفة اليونانية القديمة : العقل أو المبدأ العقلاني في الكون ، وهي هنا بمعنى علم . فكلمة تكنولوجيا في هذا الإطار تعني : العلم المرتبط بشكل منظم بالفنون الدقيقة أو التطبيقية ..
    ولكن لا بد من التأكيد على أن استخدام مصطلح التكنولوجيا يختلف بحسب السياق الذي يستخدم فيه ، فهو يختلف في مجال الصناعة عنه في مجال التربية مثلاً .
    وتعددت المفاهيم والتعاريف للتكنولوجيا وتركزت حول وجهة النظر الفنية والاقتصادية ، فمن الناحية الفنية نجد أن مفهوم التكنولوجيا هو عبارة عن التطبيق العلمي للاكتشافات والاختراعات العلمية المختلفة التي يتم التوصل إليها من خلال البحث العلمي، ومن الوجهة الاقتصادية فان مفهوم التكنولوجيا هو عبارة عن تطوير العملية الإنتاجية والأساليب المستخدمة فيها بما يحقق خفض تكاليف الإنتاج أو تطوير الأسلوب ،


    1- مظاهر الثورة العلمية والتكنولوجية في مجالي النقل والاتصال.
    •في مجال النقل.
    نظرا لأهميتها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية،فقد شهدت وسائل النقل المختلفة،القطارات،السيارات والشاحنات،الطائرات والسفن تطورا مهما طيلة فترة القرن العشرين،في شكلها،وسرعتها،وحمولاتها.
    في مجال الاتصال.
    يؤكد المختصون على أن الاتصال والتواصل بين الناس مر بثلاث مراحل أساسية،المرحلة البدائية حيث كان المجتمع لايعرف الكتابة وساد التواصل بالكلام،ثم مرحلة التواصل بالكلام و الكتابة مع اختراع مطبعة غوتنبرغ ابتداء من 1453،ثم المرحلة الالكترونية حيث تحولت المجتمعات العالمية الى مايشبه قرية صغيرة بسبب الابتكارات المتعددة في مجال الاتصال من الهاتف،التلفاز،الفاكس،الأقمار الاصطناعية والانترنيت..

    2- مظاهر الثورة العلمية والتكنولوجية في مجال الصحة.
    يشهد قطاع الصحة تطورا مذهلا ،انطلق من القرن العشرين،ومن أهم مظاهر ذلك، التخصيب الاصطناعي ،ففي مجال الولادة تقدم مساعدات طبية دقيقة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل العقم،كما أصبحت الجراحة بالليزر تعرف انتشارا كبيرا وتعوض تقنيات الجراحة التقليدية حيث كان الأطباء يفتحون جسم المريض.وفي الوقت المعاصر أصبحت تستعمل الأدوية المعدة وراثيا أو الأدوية المستنسخة،التي يتم إنتاجها بنقل جينات أدوية أخرى لتستجيب للطلب المتزايد،ويتجلى اكبر انجاز تحقق في ميدان الطب في السنوا ت الأخيرة في اكتشاف العلماء للخريطة الجينية للإنسان،وهي عبارة عن المكونات الجينية لكل شخص،ويراهن الأطباء على هذا الاكتشاف لمعالجة كثير من الأمراض المعدية .

    3- مظاهر الثــورة العلمية والتكنولوجية في مجال الفلاحة.
    تتجلى مظاهر التطورات العلمية في المجال الفلاحي في اختراع آلات متنوعة تستعمل للرفع من المرودية الزراعية والحيوانية-تربية الماشية-+ انتقاء البذور واستعمال كثيف للمخصبات الزراعية،إضافة إلى إنتاج الأغذية المعدلة وراثيا،وهي أغذية يتم إنتاجها اعتمادا على تقنية بعض المورثات-أي الجينات- من أغذية أخرى،بحيث تصبح إنتاجيتها مرتفعة-.كما أصبح الفلاح في كثير من الدول يستعمل التقنيات الحديثة في تسيير ضيعته،فمثلا يستعمل الفلاح الحاسوب المرتبط بشبكة الانترنيت ويتصل بالشركات الغذائية التي يتعامل معها وكذا بالمعاهد التي تهتم بالبحث التقني والزراعي ليستفسر عن أموره الفلاحية دون أن يتنقل إلى مقرات هذه المؤسسات.

    4- العوامل المفسرة للثورة العلمية والتكنولوجية.
    تتجلى أهم العوامل التي تساهم في حدوث وتواصل الثورة العلمية والتكنولوجية في مايلي:
    • تمويل البحث العلمي فاليابان مثلا صرفت في سنة 2005 على البحث العلمي نسبة %3.18 من ناتجها الداخلي الإجمالي ،
    •وكوريا نسبة 3%،• والولايات المتحدة الأمريكية نسبة 2.68%...وذلك بهدف تشجيع الابتكارات والاختراعات .
    • دور التنافس بين الدول الكبرى الراعي للبحث العلمي في مجال الاختراع وسرعة إدماج الآلات المبتكرة في مجالات الإنتاج الاقتصادي.
    • يساهم ظهور أنماط جديدة في العيش إلى تطور التقنيات العلمية والتكنولوجية للاستجابة لمتطلباتها.
    خاتمة:تساهم الثورة العلمية والتكنولوجية في الوقت الراهن في تحطيم البنيات التقليدية في مجالات متعددة اجتماعية وفكرية واقتصادية،وغيرها.


    ان الطريق الذي قطعته الثورة العلمية التكنولوجية في مجال المعلوماتية والفيزياء النووية والكيمياوية والبايولوجية، تؤكد ان النهج المادي الديالكتيكي هو السبيل الوحيد لجعل الثورة العلمية التكنولوجية وسيلة لتحرير البشرية من علاقات الانتاج الراسمالية وانقاذ البشرية والكرة الارضية من الفناء.
    فمن منطلق وحدة وصراع الاضداد في كل الظواهر الكونية بما فيها الثورة العلمية التكنولوجية ، التي لها جوانبها الايجابية والسلبية في عالم يسوده الصراع بين قواه الاساسية العمل والراسمال الذي امتد ليصبح بين البشرية والراسمال. فاصبحت الثورة العلمية التكنولوجية ميدانا للصراع بين شغيلة الفكر واليد وبين الراسمال. فالثورة العلمية التكنولوجية ضاعفت من انتاجية العمل وخفضت من تكاليفه الى حد كبير وخلقت الظروف الموضوعية لتحقيق حلم الانسان بالتحرر من الحاجة وتوفير لكل حسب حاجته ومن كل حسب طاقته. في حين استخدمته الراسمالية للامعان في استغلال الشغيلة والى رمي الملايين في احضان البطالة. واشتد الصراع بين الشغيلة وراس المال من اجل استخدام هذه التكنولوجية للحد من استغلال القوى العاملة تمهيدا لتحريرها من جميع اشكال الاستغلال. وكان من نتائج تشجيعها لتطوير للفزياء الذرية فوائد جمة للبشرية باطلاقها لطاقة انتاجية رخيصة ونظيفة تحرر البشرية من تكاليف واخطار متعددة . ولكن الراسمالية سخرتها لانتاج السلاح النووي الذي يهدد البشرية والكرة الارضية بالفناء. واصبح امام البشرية النضال من اجل الاستخدام السلمي للطاقة النووية وتحريم استخدامها لانتاج الاسلحة وابطال مفعول ما موجود منها . و اجبر الركض وراء الارباح الراسماليين الى اطلاق الثورة العلمية التكنولوجية في مجال المعلوماتية ولكنهم لم يستطعوا حرمان البشرية من التمتع بمنجزاتها التي هي بالحقيقة منجزات شغيلة اليد والفكر، وحرصوا ان تكون الفائدة بالقدر الذي لا يهدد ارباحهم ووجودهم . فالراسمالية مع كل انجاز علمي تكنولوجي تجبر العلماء على اختراع الوسائل التي تحد من استفادة البشرية منه والعمل على تطوير جوانبه السلبية . فالانترنيت رغم كل ما تحققه الراسمالية من ارباح من انتشاره ورغم كل ما يقدم لها من وسائل التاثير على السايكولوجية البشرية من نشر للمفاسد وتشويه للحقائق وتبليد للفكر فضلا عن التجسس السياسي والتكنولوجي ، فانه اصبح وسيلة لتحدي كل الحواجز الفكرية والحضارية التي ابتكرتها آلاتها على مر العصور، ومكن البشرية من توحيد قواها الفعالة وتعميم تجاربها وتطوير افكارها وسبل كفاحها من اجل التحرر .. فلجأت الراسمالية الى شغيلة الفكر المبلدة بالامتيازات، لاختراع السبل للحد من فوائد استخدام هذا السلاح من قبل الجماهير . وكان لها ما تريد. فقد اخترع لها العلماء وسيلة لتعطيل جوانب من استخدامات الانترنيت وباشرت باستخدامه حيثما يتسنى لها استخدامه ووجدت فيه الانظمة استبدادية ضالتها . فهي التي لاتريد تسرب نور المعرفة الى شعوبها لانها تعيش على تجهيلهم وشل طاقاتهم الفكرية. وسيتسع استخدام هذه الوسائل وتتطور، رغم كل وسائل الاحتجاج. ولا يوقفه الا تطوير البشرية لوسائل كفاحها وخوض الصراع ضد الراسمالية في جميع مجالات الثورة العلمية التكنولوجية . فلم تعد تكفي الاحتجاجات والادانة والتظاهر وغيرها من الوسائل الفعالة في العصور السابقة لعصرنا لوحدها رغم انها لا تزال تلعب دورها في توعية الجماهير واطلاق طاقاتها . لاسيما وقد لجأت الراسمالية الىاستغلال سلاح الجهل في تشجيع الاعمال الارهابية في مقاومة الظلم والاستبداد، باعمال انتحارية املا بالجنة الموعودة، تلك الاعمال التي يذهب ضحيتها الالاف من الناس الابرياء فتنجح الراسمالية في توجيه حقد الجماهير ونضالها ضد الارهاب وليس ضدها وفي تعطيل طاقات البشرية على مقاومتها.
    على البشرية في عصرنا دخول عصر الثورة العلمية التكنولوجية من خلال كسب شغيلة اليد والفكر، الطليعة الفعالة للبشرية . فهي القوة الوحيدة القادرة على تجريد الراسمالية من جميع اسلحة الابادة الجسدية والفكرية وتوجيهها لخدمة البشرية. والاحجام عن اختراع اجهزة ابادة جديدة . وتشجيع المهندسين والطيارين والجنود على رفض الخدمة العسكرية الموجهة ضد الشعوب ورفض قصفها بمختلف اسلحة الدمار الشامل وتحويل كل معداتها الى وسائل تخدم البشرية فضلا عن تعطيل كل وسائل تقليص استفادة البشرية من منجزاتهم العلمية التكنولوجية والمعلوماتية لاسيما وان الثورة العلمية التكنولوجية مكنت البشرية من الاطلاع على مصادر المعرفة في جميع المجالات وسهلت الوصول الى اختراع ما يمكنها من اجتياز العقبات واذا اغلقت قنات فضائية في الانترنيت، يمكن فتح عشرة . فالنعمل على تشجيع الشبيبة واذكاء الطموح العلمي والتكنولوجي لتحدي كل وسائل واساليب الراسمالية لقهر البشرية وعدم الاقتصار على الشجب والاحتجاج والادانة فان عشرات الملايين صوتت مشكورة، ضد الحرب على العراق ومع ذلك وقعت الحرب واحتل العراق .. يجب ان لا ندع اليأس يغزو قلوب الجماهير والنفتح لهم المجال للنضال لقهر الراسمالية في المجال العلمي التكنولوجي.ان تجريد الراسمالية من كل اسلحة الابادة الجسدية والفكرية هو احد الوسائل الرئيسية لتحرير البشرية من علاقات الانتاج الراسمالية وانقاذ البشرية والكرة الارضية من شرورها وبناء عالم يزخر بالحرية والابداع والجمال.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 18 أكتوبر - 14:12